نشأة المركز:

أنشئ المركز الوطني للطب البديل والتكميلي حسب قرار مجلس الوزراء الموقر رقم (236) بتاريخ 10-08-1429 هـ. يرتبط بوزير الصحة مباشرة؛ ويعمل باعتباره جهة مرجعية وطنية في كل ما يتعلق بنشاطات الطب البديل والتكميلي.

كما له أن يستعين بلجنة استشارية من المسؤولين والمختصين في الطب البديل والتكميلي تضم ممثلين من كل من:(رئاسة الحرس الوطني، ووزارة الدفاع والطيران الإدارة العامة للخدمات الطبية بالقوات المسلحة، ووزارة الداخلية الإدارة العامة للخدمات الطبية، ووزارة الصحة، والمؤسسة العامة لمستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث، والهيئة العامة للغذاء والدواء، والهيئة السعودية للتخصصات الصحية، ووزارة التعليم العالي، والقطاع الخاص). كما نصّ القرار على إمكانية الاستعانة بالخبراء في مجال الطب البديل والتكميلي من خارج المملكة.

وقد جاء التكوين من أجل تنظيم ورقابة كل ما يخص الممارسات والتطبيقات الخاصة بالطب البديل والتكميلي بالمملكة وتوعية المجتمع حيال ممارسته، ولذا فقد استكمل القرار بقرار مجلس الوزراء رقم  (467) بتاريخ 7-11-1430 هـ. والقاضي بعمل تنظيم المركز على ضوء ما ورد في قرار الإنشاء.