توقيع مذكرة تفاهم بين “المركز الوطني للطب البديل والتكميلي” و  “كلية الصيدلة في جامعة الملك سعود”

وقع المركز الوطني للطب البديل والتكميلي وكلية الصيدلة بجامعة الملك سعود يوم الخميس 25/ربيع الثاني/1442ه، مذكرة تفاهم لتطوير مفهوم التداوي بالأعشاب الطبيعية.

وتمّ توقيع المذكرة في مقر كلية الصيدلة بجامعة الملك سعود، حيث مثّل المركز المدير العام التنفيذي الأستاذ \ ياسر الأحمري، كما مثّل الكلية الدكتور \ أوس الشمسان، وبحضور عددٍ من منسوبي الجهتين.

وتهدف مذكرة التفاهم إلى تحقيق تعاون مشترك بين المركز والكلية في المجالات التدريبية، والبحثية، والتوعوية، والتقنية، والتطويرية، بما يضمن إثراء المحتوى العلمي والمعرفي للأنشطة التعليمية بالتجارب والخبرات التطبيقية من خلال استحداث برامج أكاديمية وتدريبية رائدة، بالإضافة إلى التعاون في إعداد موسوعة للأعشاب الطبيعية.

وأكد المدير العام التنفيذي للمركز الوطني للطب البديل والتكميلي; أن التعاون مع كلية الصيدلة بجامعة الملك سعود يأتي ضمن توجهات المركز وسعيه إلى تكامل العمل مع القطاعات ذات العلاقة في سبيل تطوير ممارسي الطب البديل والتكميلي لخلق فرص مهنية واسعة في مجال الطب التكميلي والمساهمة في الارتقاء بممارسات الطب التكميلي لتكون خيار علاجي متاح للمجتمع وفق أعلى المعايير.

توقيع مذكرة تفاهم بين “المركز الوطني للطب البديل والتكميلي” و “كلية الصيدلة في جامعة أم القرى”

وقع المركز الوطني للطب البديل والتكميلي وكلية الصيدلة بجامعة أم القرى مذكرة تفاهم لتعزيز مساهمة الطب البديل والتكميلي في توفير خيارات الرعاية الصحية الشاملة والآمنة.

وتهدف مذكرة التفاهم إلى خلق تعاون مشترك بين المركز والكلية لتحقيق الأهداف التنموية، وتبادل الخبرات، وتنمية الكوادر البشرية. إضافةً إلى تعزيز أواصر التعاون في مجال الأبحاث، والتعليم، والتدريب، والشراكة الأكاديمية، ووضع الأدلة والإجراءات، والتوعية الصحية، وكذلك الخدمات الاستشارية.

وأكد المدير العام التنفيذي للمركز أ. ياسر الأحمري أن مذكرة التفاهم تهدف إلى تفعيل التعاون بين المركز والكلية بما يخدم أهداف المركز الرامية إلى تأصيل وتنظيم وإتاحة خيارات الطب البديل والتكميلي ضمن الرعاية الصحية في المملكة وفق أعلى المعايير، ورفع ثقافة المجتمع من خلال نشر الأبحاث والدراسات العلمية حول ممارسات الطب البديل والتكميلي.

استئناف الدورات التدريبية التأهيلية لممارسي الحجامة

أعلن المركز الوطني للطب البديل والتكميلي عن استئناف الدورات التدريبية بواقع 24 ساعة تعليم مستمر معتمدة من المركز.

وأشار المركز إلى أن هذه الدورات تأتي تفعيلاً لدور المركز في تنمية مهارات واتجاهات الممارسين نحو الاستخدام الرشيد والآمن لممارسة الحجامة.

وأوضح المركز أن آلية التسجيل والالتحاق بالدورات التدريبية يجب أن يكون عن طريق إحدى منشآت الحجامة المرخصة مع اشتراط وجود بطاقة تصنيف سارية المفعول صادرة من هيئة التخصصات الصحية.

وحدد المركز الوطني للطب البديل والتكميلي مكان انعقاد الدورات في مقره في مدينة الرياض بواقع خمسة أيام من الساعة 8 ص وحتى الساعة 4 م وذلك وفق الجدول التالي:

الأحد 07\04\1442 الموافق 22/11/2020

الأحد 14\04\1442 الموافق 29/11/2020

الأحد 28\04\1442 الموافق 13/12/2020

إصدار النسخة الأولى من دليل مزاولة الطب البديل والتكميلي

أصدر المركز الوطني للطب البديل والتكميلي , النسخة الأولى من دليل مزاولة الطب البديل والتكميلي الذي يهدف إلى تقديم الإيضاحات وأبرز الضوابط والاشتراطات اللازمة للحصول على ترخيص مزاولة المهنة في الطب البديل والتكميلي.
وصنّف الدليل الممارسات المعتمدة والمرخصة من المركز الوطني للطب البديل والتكميلي إلى خمس ممارسات وهي: الحجامة، الوخز الإبري، تقويم العظام، تقويم العمود الفقري، بالإضافة إلى المعالجة الطبيعية. وأورد الدليل الاشتراطات الخاصة لكل ممارسة والمحظورات على الممارس والمنشأة بهدف تنظيم العمل في ممارسات الطب البديل والتكميلي والوصول إلى ممارسات آمنة يقوم عليها ممارسون متخصصون ومرخص لهم.
كما احتوى الدليل أيضاً على بعض الضوابط والاشتراطات العامة المتعلقة بالممارسين وأصحاب المنشآت، كالميثاق الأخلاقي والمهني للممارسين وضوابط الإعلان والدعاية الطبية، وما يجب توفره في المنشآت من تجهيزات وأدوات طبية لضمان الحصول على الرعاية الطبية الآمنة.
وأشار المركز الوطني للطب البديل والتكميلي إلى أن الدليل متاح لجميع الممارسين وأصحاب المنشآت والمهتمين عبر الموقع الإلكتروني أو من خلال صفحة المركز على منصة تويتر.